Feb 09, 2020 10:25 Asia/Tehran [Updated: Mar 03, 2020 08:11 Asia/Tehran]
  • ولايتي: فترة الوجود الأمريكي في العراق وسوريا قد وصلت إلى النهاية

أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية أنه ببركة دم الفريق الشهيد قاسم سليماني قد وصلت فترة الوجود الأمريكي في العراق وسوريا إلى النهاية والآن حان الوقت لطرد الأمريكيين من أفغانستان بقرار من مجاهديها.

إيران برس-إيران: وخلال مراسم أربعينية الفريق الشهيد الحاج “قاسم سليماني” المنعقدة بمدرسة الإمام الكاظم (ع) بمدينة قم المقدسة، قال “على أكبر ولايتي” إن حياة هذا المجاهد الشامخ للاسلام والثورة زاخرة بالعمل والبركة واغتياله من قبل الأمريكيين يثبت ذروة حماقتهم.

وأشار إلى أن الأمريكيين كانوا يعتقدون بأنه باغتيال الفريق الشهيد سليماني ستزول جبهه المقاومة، مؤكداً أن المسيرات الشعبية ومراسم تشييع جثمان الشهيدين سليماني وابومهدي المهندس في كل من العراق وايران كانت منقطعة النظير وكشفت عن حسابات الأمريكيين الخاطئة.

وقال مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية إن المسيرات التي أقيمت في العراق أدت إلى تسوية الخلافات الداخلية فيه وإطلاق شعار “الموت لإسرائيل” على الساحة العراقية والذي لم يكن مالوفاً في هذا البلد.

وأشار إلى هجمات تُشن بعد استشهاد الفريق الشهيد سليماني على القوات الأمريكية خاصة على الساحة الأفغانية واليمنية والسورية، قائلاً إن البرلمان العراقي صادق على طرد القوات الأمريكية من هذا البلد.

واعتبر ولايتي الخطة الحمقاء والخبيثة المسماة بـ“صفقة القرن” بأنها سببت في الوحدة بين الفصائل الفلسطينية، مشيراً إلى أن قائد الثورة الإسلامية منذ توليه منصب رئاسة الجمهورية في إيران كان يدعم الحركات الإسلامية وإن الفصائل المقاومة على الساحة الإقليمية اليوم هي حصيلة تدبيره وسياساته.

وفي الختام، خلص ولايتي إلى القول إن محور المقاومة في كل من طهران ودمشق وبغداد وبيروت وفلسطين مازال حيا وسيبقى حيّاّ، مؤكداً أنه مادام علم أهل البيت (ع) يرفرف في ربوع هذا البلد فإن الانتصار والنصرة ستحالفنا.

66

اقرأ المزيد

إحياء مراسم أربعينية الشهيد سليماني في مدينة قم المقدسة

 

 

 

تابعوا حساب وكالة ايران برس علی تويتر

كلمات دليلية

تعليقات