Sep ١٥, ٢٠١٩ ٠٩:٤٩ Asia/Tehran [Updated: Oct ١٦, ٢٠١٩ ١٤:٥٦ Asia/Tehran]

مشهد- إيران برس: أعلن وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، أن إيران بدخولها في المفاوضات النووية أثبتت أنها منفتحة على التفاوض والعلاقة مع العالم.

وقال رحماني فضلي ليلة السبت خلال مشاركته في الإجتماع الثامن والأربعين لأركان قيادة الإقتصاد المقاوم في مدينة مشهد المقدسة شمال شرقي إيران، إن أميركا انسحبت بسهولة من الإتفاقية التي وقعت في إطار المفاوضات مع مجموعة 1 + 5 ومجلس الأمن الدولي.

وأشار وزير الداخلية الإيراني إلى عدم ثقة إيران إلى أوروبا وأميركا، معتبراً أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ملتزمة بتعهداتها في إطار الإتفاقية النووية ولكن الأميركيين ليسوا متعهدين بإلتزاماتهم.

وصرح رحماني فضلي أن زمرة المنافقين والصهاينة والسعودية قدموا التحليل الخاطئ عن إيران طوال 40 عاما سابقا وقاموا بإجراءات ضدها ولكنهم فشلوا.

وفي إنتهاء رحلته إلى العاصمة القرغيزية بيشكك، زار رحماني فضلي أمس السبت مشهد المقدسة وعاد إلى طهران بعد المشاركة في اجتماع الثامن والأربعين لأركان قيادة الإقتصاد المقاوم الذي أقيم هناك.

33

اقرأ المزيد:

وزير الداخلية الايراني: طهران تنشد السلام والاستقرار للمنطقة كلها 

وزير الداخلية الإيراني: إيران تقف في طليعة مكافحة المخدرات 

توقيع إتفاقية التعاون بين إيران وقرغيزستان في مجال الشرطة والأمن

كلمات دليلية

تعليقات