Jun 25, 2019 13:54 Asia/Tehran [Updated: Mar 25, 2020 22:22 Asia/Tehran]

أكد الناطق بإسم حركة الجهاد الإسلامي" داود شهاب" أن ورشة المنامة لاتمثل الشعب الفلسطيني والشعب العربي ثقافيا وسياسيا وعقيدة وهناك حكام ظالمون يحاولون أن يمدوا يد العون إلى أمريكا كي تستمر في هيمنتها وسيطرتها لنهب ثروات الشعوب في المنطقة.

إيران برس- قم المقدسة: وأشار داود شهاب اليوم الثلاثاء في مقابلة مع وكالة إيران برس الدولية على هامش المنتدى الثاني لشباب المقاومة المنعقد في مدينة قم المقدسة في وسط إيران حول ورشة المنامة قائلا إن الذي سيجري في المنامة لايمثل الشعوب العربية والاسلامية على الإطلاق وهناك حكام ظالمون يحاولون أن يمدوا يد العون مرة أخرى إلى أمريكا كي تستمر في هيمنتها وسيطرتها على منطقتنا ونهب ثرواتها، ولذلك فهذا عمل مرفوض شعبيا ونحن نعرف وندرك تمام الإدراك بأن شعب البحرين في المنامة والمناطق المختلفة في العالم الإسلامي لايقبلون أبداً بهذه السياسات ويرفضون هذه الورشة التي ستعقد غدا.

ولفت الناطق بإسم حركة الجهاد الإسلامي إلى المنتدى الثاني لشباب المقاومة في مدينة القم المقدسة قائلا إن ما يجري اليوم هنا في هذا المؤتمر الشبابي في مدينة قم فهو يعبر عن نبض شباب الأمة جمعاء في رفضهم لما يجري من مساومة على حقوق وثوابت الأمة في فلسطين، فلذلك هذا المؤتمر الذي حدث اليوم هو إعلان الصوت وإظهار الرفض التام عربيا واسلاميا لما سيجري ولإيصال رسالة بأن هؤلاء الحكام وكل من يجتمع في المنامة لايمثلون نبض الشارع العربي والاسلامي ولايمثلون أيضا لا ثقافة الامة ولا وعي الأمة ولاعقيدة الأمة.

وأضاف أن المطلوب هو أن تستمر الأمة العربية والإسلامية في دعمها وإسنادها للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني وللمقاومة التي تصمد اليوم على أرض فلسطين والتي تكبد اسرائيل خسائر كبيرة وتدفع بالمشروع الصهيوني إلى التراجع والانكفاء.

وأكد بالقول أن ما هو المطلوب كذلك هو استمرار الدعم والإسناد وأن نرى فعلا شعبيا ورسميا على كل المستويات وعلى المستوى الاسلامي والعربي في رفض كل الصفقات وفي كل المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وأضاف أن هناك فاعل وعامل اساسي لإسقاط المؤامرة وهو استمرار واعلان صوت الرفض العربي والاسلامي لهذه المؤامرة.

 

66

 

تابعوا حساب وكالة ايران برس علی تويتر

كلمات دليلية

تعليقات