Nov 29, 2019 18:16 Asia/Tehran [Updated: Dec 08, 2019 22:00 Asia/Tehran]

قال خطيب جمعة العاصمة طهران: مخطط خطير كان وراء أعمال الشغب الأخيرة في إيران وإن الفوضى كانت نتيجة عامين من العمل التنظيمي وتسليح وتدريب لعملاء الإستكبار العالمي.

ايران برس - ايران : وأوضح الشيخ محمد جواد حاج علي أكبري، إن الجماعات المناوئة إستغلّت إحتجاجات الشعب الإيراني على زيادة سعر البنزين ونفّذت مؤامرة واسعة للتحريض على أعمال الشغب ونهب الممتلكات العامة والخاصة، وذلك بعد ما تلقّى قادة الإستكبار ضربات إستراتيجية من محور المقاومة.

وقال خطيب طهران: الأعداء يركبون موجة الإحتجاجات المعتادة في البلدان التي تطالب بحق الشعب ثم تُلحق الضرر بالأمن لإثارة الفوضى وأعمال الشغب.

وأشار خطيب طهران إلى الدعم الدبلوماسي والسياسي الذي قدمته أمريكا وزمرة المنافقين الإرهابية للمشاغبين، قائلًا: إن الشعب الإيراني وقف في صف واحد مع الحكومة ضد المعتدين والمشاغبين وأحبط مؤامرات العدو.

وأضاف الشيخ علي أكبري أننا نشاهد تراجع الإمبريالية العالمية بقيادة أميركا، مضيفًا: لقد فشل الأميركان في تحقيق أهدافهم وذلك بفضل حكمة وبصيرة قائد الثورة الإسلامية.  

88

إقرأ المزيد 

الخارجية الإيرانية: الشعب يتمتع بحرية التعبير في إطار القانون

طهران تدين اليوم أعمال الشغب عبر مسيرات شعبية

قائد إيراني: حصلنا على معلومات دقيقة حول الإضطرابات الأخيرة

كلمات دليلية

تعليقات