Nov ١٠, ٢٠١٩ ١٧:٢٣ Asia/Tehran [Updated: Nov ١٠, ٢٠١٩ ١٧:٣٤ Asia/Tehran]
  • صالحي: إيران مستعدّة لنقل خبراتها النووية إلى دول الخليج الفارسي

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي: كلّ ألف ميغاواط من الطاقة النووية يحول دون إنبعاث 7 ملايين طن من الغازات الدفيئة.

إيران برس- إيران: وصرّح صالحي اليوم الأحد في مراسم بدء عملية صبّ الخرسانة المسلحة لأساسات "المفاعل 2" في محطة بوشهر النووية جنوبي إيران، بأن الصناعة النووية مصدر الإقتدار للبلاد، مضيفًا: إيران مستعدّة لنقل خبراتها النووية إلى الدول المطلّة على الخليج الفارسي.

وتابع صالحي: بناء المفاعل 2 في محطة بوشهر النووية يوفّر على البلاد 660 مليون دولار سنويًا.

وأوضح رئيس منظمة الطاقة الذرية في إيران: من المقرر أن تقلّل الدول التي وقّعت على معاهدة باريس للمناخ، إنبعاثات الغازات الدفيئة في غضون السنوات القليلة المقبلة، وبناء المحطات النووية أحد الحلول لإنهاء مثل هذه المشاكل.

وقال: المقاولون الإيرانييون يشكّلون 90% من المقاولين العاملين في محطة بوشهر النووية ويعمل في هذه المحطة نحو 2000 خبير إيراني.

وأشار صالحي إلى تشغيل مرافق تحلية المياه في محطة بوشهر النووية وتابع: بناء المفاعلين الثاني والثالث في محطة بوشهر النووية سيمكّن من تحلية 440 ألف متر مكعب من المياه سنويًا.

قبل بدء عملية صبّ الخرسانة المسلحة لأساسات المفاعل 2 في محطة بوشهر النووية بثلاث سنوات، كانت قد بدأت أعمال حفر الأرض تمهيدًا للعملية المذكورة.  

ويقول المدير التنفيذي لمشروع محطة بوشهر النووية، محمود جعفري، إن المحطات النووية بعد بدء عملية صب الخرسانة المسلحة لأساساتها تُدرج في قائمة المحطات قيد البناء وبعد عملية صبّ الخرسانة يبدأ تنفيذ العمليات المتبقية.

22

إقرأ المزيد: 

بدء عملية صبّ الخرسانة المسلحة لأساسات "المفاعل 2" في بوشهر 

كلمات دليلية

تعليقات