Oct ١٥, ٢٠١٩ ١٩:٤٣ Asia/Tehran [Updated: Oct ١٥, ٢٠١٩ ٢٠:٢٢ Asia/Tehran]
  • 85 قتيلًا في إنتخابات الرئاسة الأفغانية

ذكر تقرير صادر من منظمة الأمم المتحدة أن أعمال العنف التي وقعت خلال إنتخابات الرئاسة في أفغانستان في شهر أيلول/سبتمبر الماضي خلّفت 85 قتيلًا كلهم مدنيون و370 مصابًا.

إيران برس- أسيا والباسيفيك: وأوقع مسلحو طالبان بالعدد الأكبر من الضحايا عندما هاجموا عددًا من مراكز الإقتراع في محاولة لتعطيل التصويت.

وأدلى ربع عدد الناخبين المسجلين فقط بأصواتهم في الإنتخابات الرئاسية التي أجريت يوم 28 أيلول/سبتمبر الماضي بعد تهديد طالبان بإستعمال العنف.

وقال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى أفغانستان، تاداميتشي ياماموتو، في التقرير: أعمال العنف التي إستهدفت عمدًا الناخبين والقائمين على الإنتخابات والمشاركين في الحملات الإنتخابية ومواقع المؤتمرات الإنتخابية ومراكز الإقتراع غير مقبولة بالمرة.

وجاء في التقرير أن 80 بالمئة من الضحايا الذين سقطوا على يد طالبان من المدنيين وأكثر من ثلث الضحايا المدنيين أطفال وتعرّض كثير من الناخبين المدنيين لمضايقات في يوم الإنتخابات وبعدها لمنعهم من المشاركة فيها.

كما تضمّن التقرير أن 28 قتيلًا و250 مصابًا سقطوا في يوم التصويت بينما قُتل الباقون قبله وبعده.

وكانت طالبان تعتبر الإنتخابات غير شرعية وحذرت المواطنين من المشاركة فيها.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان (يوناما) أمس الإثنين أن عمل لجنة الإنتخابات الأفغانية كان شفافًا وعلى جميع المرشحين إحترام القرارات الصادرة من اللجنة والنتائج المعلنة من قبلها.

22

إقرأ المزيد: 

الإنتخابات الرئاسية في أفغانستان + صور

كلمات دليلية

تعليقات