Nov ٠٣, ٢٠١٩ ١٠:٢٩ Asia/Tehran [Updated: Nov ٠٣, ٢٠١٩ ١١:٣٠ Asia/Tehran]
  • لاريجاني: أمريكا بتهورها تسعى وراء إثارة الاضطراب في المنطقة

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي أن النظام الأمريكي يسعى بتهوره إثارة القلاقل في المنطقة حتى إذا لم ينجح في السيطرة على النفط فيدفع المنطقة نحو الاضطراب عبر القيام بمغامرة أخرى تحقيقا لأهدافه الخبيثة.

ايران برس- ايران: وجاء ذلك في تصريح أدلى به خلال اجتماع مجلس الشورى الإسلامي اليوم الأحد حيث قال: يبدو أن ترامب لايفهم أن النفط السوري وترابها ملكان لسوريا حكومة وشعباً ولايحق لأمريكا أن تقوم بنهب الثروات السورية عبر العدوان على أرضها والاستيلاء على حقول نفطها.

وأشار إلى مواقف ترامب حيال المنطقة قائلاً إنه يواصل وقاحته بهذا الشكل: "بالنسبة للعراق، فإنه كان علينا أن نسيطر على نفطه لكن هذا لم يحدث." طبعاً، ترامب يلاحظ أن الجيش والحكومة الأمريكية حاولا الاستيلاء على نفط العراق إلا أن المرجعية الواعية في النجف الأشرف والقيادة الكريمة والشعب العراقي الأبي لم تسمح بتحقيق هذه الخيانة للأمريكيين ولقد كان هذا وراء السياسة الأمريكية الخفية حيال المنطقة والدول النفطية.

وقال رئيس مجلس الشورى الإسلامي إن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل إن الحكومة الأمريكية التي تفقد أدنى شعور إنساني حيال الشعب السوري والعراقي والمنطقة، ينتابها شعور إنساني بالنسبة للشعب الإيراني الأبي؟ ولأجل الفهم الصحيح لتصريحات ترامب في هذه الفترة، فعلينا أن نشير إلى أنه كما قال ترامب بأن الأتراك والأكراد والعرب ليسوا محط اهتمام لأمريكا، فالشعب الإيراني كذلك ليس مهما لها بل ما يهم لأمريكا هو النفط الإيراني وبما أنه ليست لديها الجرأة للسيطرة العسكرية على إيران بسبب المقاومة التي أبداها الشعب الإيراني خلال الحرب المفروضة فكذلك بما أن ترامب يرى تكاليف الحرب على ايران باهظة جدا، فإنه يحاول استسلام الشعب الإيراني عبر فرض إجراءات حظر على اقتصاده ومن ثم السيطرة على ثرواته النفطية والغازية.

66

اقرأ المزيد

لاريجاني يصف صمود الشعب الفلسطيني مصدراً لخوف الكيان الصهيوني

لاريجاني يؤكد ضرورة توسيع العلاقات بين إيران وصربيا

 

 

كلمات دليلية

تعليقات