Nov 04, 2019 09:00 Asia/Tehran [Updated: Nov 04, 2019 09:36 Asia/Tehran]
  • بيان حرس الثورة الإسلامية الإيرانية بمناسبة يوم مقارعة الإستكبار العالمي

اعلن حرس الثورة الإسلامية الإيرانية أن توسيع نطاق مكافحة الإستكبار والشيطان الأكبر من جانب الشعوب، هو رمز الشرعية لعمل الطلاب الثوري في اقتحام وكر التجسس الأميركي.

إيران برس- إيران: وجاء ذلك في بيان صدر أمس الأحد عن حرس الثورة الإسلامية بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لمقارعة الإستكبار العالمي (4 نوفمبر).

وكرم حرس الثورة الإسلامية في بيان له ذكرى الرابع من نوفمبر اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي، مؤكدا أن عرقلة النفوذ السياسي الأميركي والسيطرة على إيران من خلال عدم التفاوض مع الشيطان الأكبر، هي سياسة تقوم على أساس مبادئ دينية وعقلانية صارمة.

وأشار البيان إلى التطورات الأخيرة في العراق ولبنان وردود فعل الشعبين العراقي واللبناني على تدخلات أميركا والكيان الصهيوني في شؤون بلادهم، معتبرا أن تشكيل جبهة المقاومة وفشل فتنة "داعش" والإرهاب التكفيري في العراق وسوريا وهزيمة الأعداء في الحرب اليمنية، كلّها إنجازات المقاومة التي بدأت من 4 نوفمبر 1979.

وقبل 40 عاما قام طلاب ايرانيون بالاستيلاء على وكر التجسس الأميركي (السفارة الأميركية السابقة) في طهران احتجاجا على المؤامرات المتعددة التي تحيكها أميركا ضد الثورة الإسلامية الإيرانية.

33

اقرأ المزيد:

بيان الجيش الإيراني بمناسبة يوم مقارعة الإستكبار العالمي

مسيرات "4 نوفمبر" المناهضة للإستكبار العالمي؛ بعد غد في ألف مدينة إيرانية

 

كلمات دليلية

تعليقات