Nov 14, 2019 21:04 Asia/Tehran [Updated: Dec 10, 2019 22:24 Asia/Tehran]

أكد ممثل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في طهران "ناصر ابوشريف" على ضرورة وضع مشروع موحد لمواجهة مؤامرات الأعداء في المنطقة قائلا : أية مبادرة أو أي تحرك باتجاه التعاون ما بين المسلمين سوف يفشل مشاريع اميركا واسرائيل وسوف يقدم مشروع حل للمشكلة الفلسطينية.

إيران برس- إيران: وقال أبوشريف اليوم الخميس على هامش فعاليات المؤتمر الثالث والثلاثین للوحدة الإسلامية تحت شعار"وحدة الأمة الإسلامية دفاعا عن المسجد الأقصى" في طهران قال ان الأمة الإسلامية تملك إمكانيات مأهولة كالانسان والأرض والمیاه ومصادر الطاقة مثل النفط والغاز وممرات مائية مهمة لكن ينقصها القيادة والوحدة.

وأضاف أبوشريف في تصريح لمراسل وكالة إيران برس الدولية ردا على سؤال حول دور الأمة الإسلامية وعقد مثل هذه المؤتمرات في مواجهة مؤامرات الأعداء أن الأمة الإسلامية منذ تقريباَ الإستعمار الغربي في القرن الماضي مشتتة وممزقة ومعظم حكامها تابعون للقوى الأجنبية وبالتالي يجب عليها أن تأخذ زمام المبادرة و يجب أن تكون هي من تقرر ويجب أن يكون قرارها بيدها.

وقال ممثل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في طهران ان ايران منذ الثورة الإسلامية الى الآن قرارها بيدها ومع أنها دفعت ثمنا كبیرا لكنها باعتقادي ان بصبرها بعد عدة سنوات سوف تكون الرائدة في هذه المنطقة وستكون قائدة هذا المشروع تجاه الغرب.

وأكد أبوشريف على ضرورة اتحاد الأمة الإسلامية ووحدة الكلمة بينها وقال لابد أن يكون لنا تعاون في مجال مشروع موحد كما يقول القرآن الكريم : "وتعاونوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الإثم و العدوان". 

وأشار الى مبادرة الرئيس الإيراني حسن روحاني لدول الخليج الفارسي وقال بامكاننا أن يكون لدينا مشروع واحد ومن خلال هذه الإمكانيات نستطيع افشال كل المشاريع الغربية ليس فقط إفشالها وإنما أيضا هزيمتها في هذه المنطقة.

كما أكد أبوشريف على ضرورة طرح المشروع الإسلامي وهي العدالة ومشروع المستضعفين ومشروع الرحمة ومشروع نشر الأفكار الإيجابية وما نمتلك من هذا الدين الحنيف الذي يدعو الى الرحمة وسعة الدنيا والآخرة.

44

اقرأ المزيد

الرئيس روحاني: فلسطين والقدس الشريف أهم قضایا العالم الإسلامي

السفير اليمني لدى طهران يؤكد ضرورة مواجهة المشروع الصهيوأميركي في المنطقة

كلمات دليلية

تعليقات