Sep ١٧, ٢٠١٩ ٢١:١٦ Asia/Tehran [Updated: Sep ١٧, ٢٠١٩ ٢١:٢٢ Asia/Tehran]
  • المستثمرون الأتراك متواجدون في إيران رغم العقوبات

قال ممثل جمعية الصناعيين والتجار المستقلين الأتراك في طهران: نواصل كشركات وتجار من تركيا تعاوننا مع إيران رغم العقوبات الأمريكية التعسفية ضد الشعب الإيراني.

إيران برس- إيران: وأكد "فاتح تشايا باطماز" اليوم الثلاثاء إن معظم أنشطة الصناعيين والتجار الأتراك في إيران تنصبّ على مجالات إنتاج المواد الغذائية والحياكة والمنتجات الصحية والخامات والصناعات الأساسية، مضيفًا: تسعى جمعية الصناعيين والتجار الأتراك للوصول بحجم المبادلات التجارية بين تركيا وإيران إلى 30 مليار دولار، كما يؤكد على هذا الأمر زعيما البلدين.

وإعتبر فاتح إيران سوقًا مربحة للمستثمرين والتجار الأتراك وتابع: "العمالة الرخيصة نسبيًا وسهولة الإنتاج وتوفير الخامات والأسعار المتدنية جدًا لمصادر الطاقة ووجود 80 مليون نسمة في إيران يشكّل الشباب معظمهم وتقارب ثقافة الإستهلاك بين الشعبين الإيراني والتركي والنقل الرخيص والأسهل إلى دول أخرى عبر إيران" بعض من السمات الكبيرة التي تميّز القيام بالأنشطة الإقتصادية والإستثمارية في إيران.  

وأكد تشايا باطماز ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بالعملة الوطنية لكلا البلدين وقال: نظرًا لتوقيع إتفاقية التعاون بين بنك الشعب التركي والبنك المركزي الإيراني، يتمّ قسم من العلاقات التجارية بين البلدين منذ عام 2011 بالريال الإيراني والليرة التركية.

22

إقرأ المزيد: 

تركيا: تعويض النفط الإيراني ليس سهلًا

كلمات دليلية

تعليقات