Jul 30, 2019 17:51 Asia/Tehran [Updated: Feb 18, 2020 22:21 Asia/Tehran]

شهدت عدة مدن سودانية اليوم الثلاثاء مظاهرات حاشدة احتجاجا على مقتل 8 طلاب برصاص قوات الأمن في مدينة الأبيض شمال ولاية كردفان في وسط البلاد.

ايران برس- أفريقيا: وأعلن التلفزيون السوداني نقلا عن رئيس المجلس العكسري الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أن قتل المواطنین السلمیين جریمة تستوجب المحاسبة الفورية.

وأضاف البرهان أن قتل التلاميذ أمر مؤسف وقتل المتظاهرين السلميين غيرمقبول.

من جانبه، حمّل تجمع المهنيين السودانيين، المجلس العسكري المسؤولية عن أعمال القتل.

كما حمّل حزب المؤتمر الوطني السوداني الحاكم، قبل الإطاحة بالرئيس عمر البشير، قوى الحرية والتغيير المعارضة والمجلس العسكري، مسؤولية الفراغ الدستوري الذي تمرّ به البلاد.

وأدان الحزب في بيان صدر عنه اليوم، فض التظاهرات في مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان، وسط البلاد والتي سقط فيها 8 قتلى ونحو 26 جريحا.

وندد "المؤتمر الوطني" بـ"هذا المسلك باستخدام العنف المفرط تجاه المتظاهرين، والذي أدى إلى سفك المزيد من الدماء".

وطالب المجلس العسكري بـ"التحقيق العاجل في ما حدث، والإعلان بسرعة عن نتائج التحقيق وتقديم الجناة لمحاكم تطمئن الرأي العام، وتعيد الثقة بمؤسسات الدولة وأجهزتها".

وقررت السلطات السودانية، الثلاثاء، تعليق الدراسة بجميع المراحل التعليمية.

وأصدر مدير عام وزارة التربية والتوجيه المكلف محيي الدين الجعلي، قرارا إداريا يقضي بـ"تعليق الدارسة بجميع المراحل التعليمية وبكافة المحليات إلى أجل غير مسمى".

وعاد التوتر إلى الأجواء السياسية في السودان، بعد أحداث مدينة الأبيض حيث قتل 8 متظاهرين من بينهم طلاب مدارس بالرصاص أمس الاثنين.

وأكد مفاوضون في حركة الاحتجاج عدم إجراء جلسة المفاوضات المقررة مع المجلس العسكري، الثلاثاء، بسبب تواجد الفريق التفاوضي للحركة في الأُبيض.

 

اقرأ المزيد:

السودان ... اختتام أسبوع "العدالة أولًا" اليوم

قوى "الحرية والتغيير" و"المجلس العسكري" في السودان يوقعان على الاتفاق السياسي

44

 

تابعوا حساب وكالة ايران برس علی تويتر

كلمات دليلية

تعليقات