Feb 27, 2020 11:51 Asia/Tehran [Updated: Mar 03, 2020 08:11 Asia/Tehran]
  • إيران تجدد احتجاجها على السياسات الأمريكية الأحادية

اعلن مساعد وزارة الخارجية الإيرانية للشؤون القانونية والدولية عن احتجاجه الشديد على السياسات الأمريكية الأحادية في الانسحاب عن خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) وتصعيد الإجراءات الشريرة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

إيران برسإيران: وخلال مؤتمر نزع السلاح للأمم المتحدة المنعقد بجنيف، أكد “محسن بهاروند” أمس الأربعاء أن أمريكا باعتبارها العضو الدائم في مجلس الأمن للأمم المتحدة تقوم بخرق القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة وأضف إلى ذلك، فإنها ترغم الآخرين على خرق القرار الدولي (بشأن الاتفاق النووي) وفي الوقت نفسه تتهم ايران بأنها تنتهك نفس القرار.

واعتبر بهاروند السياسات الأمريكية الأحادية بأنها عائق أمام الجهود الدولية الرامية لتحقيق عالم خال من الأسلحة النووية، مضيفا بأن الكيان الإسرائيلي يعتبر أهم مصدر لانتشار الأسلحة النووية ورغم هذا، فإن أمريكا وحلفائها الغربيين ینتهجون سياسة الاسترضاء تجاه هذا الكيان.

وردا على تصريحات وزير الخارجية السعودية “فيصل بن فرحان آل سعود” الذي انتقد في وقت سابق إيران بسبب مساعداتها للشعب اليمني، قال المسؤول إيراني إنه ليس للسعودية الحق في معاملة شعوب المنطقة حسب رغباتها ومن ثم تتوقع أن لاتتلقى ردا منهم.

وأشار مساعد وزارة الخارجية الإيرانية للشؤون القانونية والدولية إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أعلنت دوما دعمها لإجراء مفاوضات لإنهاء الحرب في اليمن، مصرحاً بالقول إن السعودية هي من بدأت الحرب في اليمن ومازالت تستمر في هذا العدوان.

66

اقرأ المزيد

عراقجي: العودة الكاملة الى الاتفاق النووي مستحيلة دون تلبية مطالبنا 

 

 

تابعوا حساب وكالة ايران برس علی تويتر

كلمات دليلية

تعليقات