Dec 03, 2019 08:14 Asia/Tehran [Updated: Dec 10, 2019 22:24 Asia/Tehran]

 أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني على ضرورة اقامة علاقات ودية بين دول المنطقة لرفع مشاكلها وقال ان مبادرة ايران هي مشاركة جميع الدول لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة. 

إيران برس- إيران: وخلال استقباله وزير الشؤون الخارجية العماني "يوسف بن علوي" في طهران أمس الإثنين أشاد لاريجاني بدور سلطنة عمان في احلال السلام والاستقرار في المنطقة قائلا ان العلاقات بين إيران وسلطنة عمان كانت ولاتزال جيدة ونامية. 

كما أشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي الى قضية اليمن وقال : يجب على المعتدين أن يعرفوا أنه لايمكن حل مشاكل المنطقة عبر اللجوء الى القوة. 

وصرح لاريجاني أنه لابد من اقرار الهدنة أولا ومن ثم التحرك نحو أمور أخرى.

وأشار لاريجاني الى أن الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" عدو لإيران مضيفا أن محاولات واشنطن لتصفير بيع النفط الإيراني منيت بالهزيمة. 

من جانبه ، أكد وزير الخارجية العماني خلال اللقاء ضرورة الاستفادة من الفرصة السانحة لمعالجة الازمات في المنطقة، خاصة ان ايران تمثل قاعدة السلام في المنطقة.

ولفت بن علوي الى ان ايران دعت الدول دوما الى الهدوء، وان طرحها مبادرة هرمز للسلام مؤشر الى انها بصدد إرساء الاستقرار بالمنطقة.

واشار الى ان اميركا لم تحقق اهدافها من وراء الحظر وانه ينبغي اخذ هذا الامر بجدية، معتبرا فرض الحظر على دولة تحمل راية السلام، ليس امرا جيدا.

واكد بأن سلطنة عمان تقف دوما الى جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية، وانها لا تشكك بجدية مبادرة هرمز للسلام، معتبرا ان الاميركيين لا يعرفون كيف يخرجون من المشكلات القائمة.

44

اقرأ المزيد

لاريجاني: على أمريكا أن تتخلى عن سياسة الضغط الأقصى ضد إيران

كلمات دليلية

تعليقات