Sep ١١, ٢٠١٩ ١٣:٣٧ Asia/Tehran [Updated: Sep ١١, ٢٠١٩ ١٧:٤٨ Asia/Tehran]

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء في تصريحات أدلى بها في اجتماع مجلس الوزراء أن على أمريكا التخلي عن سياستها الداعية للحرب وفرض الضغوط القصوى.

إيران برس- إيران: وأضاف روحاني أنه على أمريكا كذلك الإدراك بأن النزعة إلى الحرب ودعاتها لن تجدي نفعاً وعليها التخلي عن دعاة الحرب والسياسات الداعية للحرب وكذلك سياسة فرض الضغوط القصوى.

وصرح الرئيس الإيراني بالقول إن منطق الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو استخدام التقنية النووية السلمية، وكذلك فيما يتعلق بالاتفاق النووي منطقنا هو الالتزام مقابل الالتزام، مؤكدا لو أنهم (الأطراف الأخرى في الاتفاق النووي) التزموا بالتزاماتهم فإننا أيضا سنبقى ملتزمين بتعهداتنا لكنهم إذا قاموا بانتهاك تعهداتهم فإننا سنعامل بالمثل.

وأكد الرئيس روحاني أن الخطوة الثالثة في خفض التزامات إيران في إطار الاتفاق النووي هي تعد أهم خطوة للجمهورية الإسلامية ولايمكن مقارنتها بالخطوتين السابقتين وإذا اقتضت الضرورة، فسنتخذ خطوات أخرى في المستقبل.

وأشار روحاني إلى أن الوجه الذي اتسمت به اليوم الجمهورية الإسلامية في العالم هو وجه محب للسلام والمتوازن قائلا إننا لم نكن يوما بادئاً بعدوان ومتخذا إجراءات حظر ولم نبادر بنقض التزاماتنا وإنما هؤلاء من قاموا بانتهاك التزاماتهم وهذا منطق مهم نحظى به نحن.

66

اقرأ المزيد

بولتون كان مرتزقاً من قبل زمرة المنافقين

هكذا ترد إيران على إقالة جون بولتون

إيران: ما لم يتم إلغاء سياسة الإرهاب الاقتصادي فلا مجال للحوار مع أمريكا

 

 

كلمات دليلية

تعليقات