Oct 11, 2019 20:56 Asia/Tehran [Updated: Dec 08, 2019 21:27 Asia/Tehran]

بالتزامن مع الإعلان عن طلب الدول الأوروبية في مجلس الأمن، عقد اجتماع طارئ مغلق لمجلس الأمن، أمس الخميس، لبحث الهجوم التركي على سوريا، تتوالى الإدانات العربية والدولية للعدوان التركي على شمال شرقي سوريا.

ايران برس - الشرق الاوسط : فقد قصفت تركيا مواقع جماعات مسلحة كردية في شمال شرق سوريا لليوم الثالث مما أجبر عشرات الآلاف على الفرار وقٌتل العشرات في هجوم عبر الحدود على قوات حليفة للولايات المتحدة ما تسبب في انتقادات لاذعة في واشنطن للرئيس دونالد ترامب.

وفي وقت لاحق قال مسؤول كبير بالخارجية إن الولايات المتحدة ستفرض إجراء عقابيا على تركيا إذا تورطت في أي تحركات ”غير إنسانية وغير متناسبة“ ضد المدنيين خلال توغلها في شمال شرق سوريا.
وجاء الموقف البريطاني من خلال وزير خارجيتها، دومينيك راب، الذي قال إن لديه "مخاوف بالغة" بشأن الهجوم التركي على شمال شرق سوريا، وتابع قائلا في بيان "المخاطر تتضمن زعزعة استقرار المنطقة، وتفاقم المعاناة الإنسانية، وتقويض التقدم الذي أُحرز في مواجهة داعش، وهو ما يتعين أن نركز جميعا عليه".
كما طالب رئيس الاتحاد الأوروبي، جان كلود يونكر تركيا، بوقف عمليتها العسكرية ضد المسلحين الأكراد في شمال سوريا، قائلا لأنقرة إن الاتحاد لن يدفع أموالا لإقامة ما يسمى بـ"المنطقة الآمنة" في شمال سوريا.
من جانبها ، دانت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية، الهجوم التركي على شمال سوريا، واصفة إياه "بالاعتداء الصارخ" على سيادة سوريا.
فيما أعلنت الخارجية الكويتية أن العمليات العسكرية التركية شمال شرق سوريا تهديد مباشر للأمن والاستقرار في المنطقة وتصعيد يقوض فرص الحل السياسي.
أما الرئيس العراقي برهم صالح، فقد ندد على "تويتر" بالتوغل التركي في شمال شرق سوريا، قائلا إن المتشددين سيستغلون الموقف.
وتخشي القوى العالمية أن يؤدي الهجوم إلى تفاقم الصراع الدائر في سوريا منذ أكثر من ثماني سنوات ويزيد من مخاطر هروب أسرى تنظيم داعش الارهابي من المعسكرات التي يحتجزون بها وسط الفوضى.
 

88

إقرأ المزيد: 

رئيس مجلس الشورى الإسلامي يلغي زيارته إلى تركيا

الجعفري: وقف اطلاق النار في إدلب مرهون بتصرفات تركيا

اعتقال 176 عسكرياً في تركيا

كلمات دليلية

تعليقات