Aug ١٧, ٢٠١٩ ١٠:٤٤ Asia/Tehran [Updated: Sep ١٥, ٢٠١٩ ٢١:٠٠ Asia/Tehran]

أروميه- إيران برس: اعتبر النائب عن الآشوريين في مجلس الشورى الإسلامي "يوناتن بت كليا" مبادئ الدستور الإيراني بشأن الأقليات الدينية بأنها أفضل المبادئ الدستورية في العالم.

وفي تصريح أدلى به لمراسل "وكالة إيران برس الدولية للأنباء" على هامش مراسم الصلاة المسماة بـ"شاراد مارتي مريم" والتي أقيمت بمناسبة وفاة السيدة مريم العذراء بمدينة أرومية، شمال غربي إيران، أكد أن الآشوريين كانوا وسيظلون دوما إلى جانب الشعب الإيراني.

وأضاف يوناتن بت كليا أن الآشوريين يعيشون على مدى ألفي عام كمسيحيين في إيران ومنذ 1400 عام يعيشون إلى جانب المسلمين في جو من التسامح والتعايش السلمي.

وأردف النائب عن الآشوريين في مجلس الشورى الإسلامي متمنيا أنه ليت يتم تطبيق مبادئ الدستور الإيراني في جميع أرجاء العالم لكي يتضح مدى متعة الحياة إلى جانب المحبة بين الأديان السماوية، مؤكداً أنه لاحاجة للمتشدقين عن حقوق الإنسان أن يتعاطفوا مع الأقليات الدينية في إيران، ذلك أن المتشدقين بالدفاع عن حقوق الانسان يدعون فقط الديموقراطية بينما الأقليات الدينية في إيران تعيش في بلد لايفرق دستوره بين المسيحيين والمسلمين.

66

اقرأ المزيد

مدينة أروميه تشهد إقامة المراسم السنوية لصلاة الآشوريين

 

 

 

كلمات دليلية

تعليقات