Sep ١١, ٢٠١٩ ٠٩:٥٤ Asia/Tehran [Updated: Sep ١٢, ٢٠١٩ ٠٨:٤٣ Asia/Tehran]
  • إيران: ما لم يتم إلغاء سياسة الإرهاب الاقتصادي فلا مجال للحوار مع أمريكا

جدد مسؤول إيراني رفيع المستوى أنه ما دامت إجراءات الحظر الأمريكي القاسية ضد الشعب الإيراني قائمة ومطبقة، فإن إجراء المفاوضات مع واشنطن غير وارد.

إيران برس- إيران: واعتبر ممثل الجمهورية الإسلامية الدائم لدى الأمم المتحدة إقالة مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، من منصبه، بأنه مسألة داخلية لأمريكا قائلاً إنه مادام السياسة الأمريكية المتمثلة في الإرهاب الاقتصادي ضد الشعب الإيراني مستمرا فلن يتم هناك أي حوار مع أمريكا.

وأشار مجيد تخت روانجي مساء الثلاثاء إلى مسألة إقالة جون بولتون من منصبه قائلا إن التغييرات التي تحصل داخل الحكومات هي موضوع داخلي ومألوف لدى جميع الحكومات، وإقالة بولتون تندرج في هذا الإطار وإننا لا نتخذ موقفا حيال القضايا الداخلية للدول.

وعن تأثير إقالة بولتون في خفض أصوات دعاة الحرب والمتطرفين في واشنطن قال إنه من المبكر الحكم في هذا الصدد وإن كان بولتون معروفا بتشدده ما صرح عنه ترامب نفسه.

وردا على سؤال حول إذا ما كان سياسة أمريكا المتشددة ستتغير بتغيير بولتون قال إن التغيير في هذا المجال يرتبط بعناصر عديدة ومؤثرة في تدوين سياسة أمريكا الخارجية.

وفي معرض رده على هذا السؤال بأن ترامب أعرب خلال الأيام الأخيرة الماضية خاصة بعد قمة مجموعة السبع عن رغبته للقاء مسؤولين إيرانيين وخاصة الرئيس الإيراني ما اعتبره وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمرا ممكنا، قال إننا أعلنا مرارا وكذلك صرح رئيس الجمهورية الإسلامية بصراحة بأنه طالما استمرت العقوبات القاسية والإرهاب الاقتصادي من جانب الحكومة الأمريكية ضد الشعب الإيراني، فلا مجال للحوار.

وصرح سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى الأمم المتحدة أنه عندما رُفع الحظر القاسي فيمكن الحديث عن هذا الموضوع ومن ثم الحضور على طاولة الحوار حول الموضوع النووي في إطار مجموعة 5+1.

وأكد أنه مادامت إجراءات الحظر الأمريكي مطبقة، فإن المفاوضات غير واردة، كما أعلن وزير الخزانة الأمريكي الثلاثاء في مؤتمره الصحفي أنه ستستمر سياسة "فرض الضغوط القصوى". على هذا، فإن موقفنا واضح تماما والأمريكيون يعرفون تماما أننا لن نقبل سياسة فرض الضغوط القصوى ونعتبر إجراءات الحظر المفروضة ضد الشعب الإيراني ظالمة ويجب أن ترفع. وانطلاقا من هذا، فطالما أن سياسة الإرهاب الاقتصادي ضد الشعب الإيراني مستمر فإجراء الحوار ليس وارداً.

ورداً على سؤال حول أن بعض وسائل الإعلام أعربت عن تفاؤلها بأنه بإقالة جون بولتون من منصبه، فيتم تسهيل احتمال الحوار بين إيران وأمريكا قال إن سياستنا في هذا المجال واضحة للغاية وهذه السياسة لا تمت بصلة للتغييرات التي تحصل داخل الحكومة الأمريكية ذلك لأنه ما لم يتم إلغاء سياسة الإرهاب الاقتصادي الأمريكية فلا مجال للحوار.

66

اقرأ المزيد

هكذا ترد إيران على إقالة جون بولتون

كلمات دليلية

تعليقات