Nov 06, 2019 15:03 Asia/Tehran [Updated: Nov 06, 2019 17:06 Asia/Tehran]
  • الخارجية الإيرانية:

إستنكر المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، التوقيع على "إتفاق الرياض" بين عدد من المجموعات الناشطة في جنوب اليمن مع الرئيس اليمني المستقيل، عبد ربه منصور هادي، معتبرًا أن مثل هكذا الإتفاقات لا يسهم في حل مشاكل اليمن.

إيران برس- إيران: وصرّح موسوي اليوم الأربعاء بأن التوقيع على إتفاق الرياض يؤدي إلى تصعيد احتلال جنوب اليمن من قبل السعودية والقوات الموالية لها بشكل مباشر أو غير مباشر.

وشهدت العاصمة السعودية الرياض، أمس الثلاثاء مراسم التوقيع الرسمي على إتفاق سُمي بـ"إتفاق الرياض" بين القوات الموالية لعبد ربه منصور هادي وهي القوات التابعة للسعودية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي التابعة للإمارات.

وأضاف المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية أن الشعب اليمني ما زال يقاتل المحتلين ولن يسمح للأعداء والقوات الأجنبية بالسيطرة على جنوب اليمن.

ودعا موسوي السعودية إلى الاستجابة للمبادرة التي قدّمها رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي مشاط، لوقف الهجمات بين البلدين، بدلًا من فرض قراراتها على المجموعات التي ليست لديها أي سلطة.

وأكد موسوي ضرورة الحفاظ على وحدة اليمن ووحدة أراضيها، معتبرًا أن وقف الحرب والتوقف عن إراقة الدماء ورفع الحصار، ثم البدء بالمفاوضات اليمنية – اليمنية للوصول إلى إتفاق بشأن المستقبل السياسي للبلاد هي الخطوة الهامّة لحل الأزمة اليمنية.

33

اقرأ المزيد: 

تظاهرة في سقطرى اليمنية رفضا للتواجد الإماراتي

إسقاط طائرة تجسس أميركية قبالة عسير في اليمن

كلمات دليلية

تعليقات