Jan 10, 2020 19:01 Asia/Tehran [Updated: Jan 10, 2020 19:18 Asia/Tehran]

ما زالت فضائح الطائرة "بوينغ 737 ماكس" تتوالى، ولعل آخرها واحدة من المذكرات الداخلية التي أرسلها موظفون حول تطوير كمبيوتر إدارة الملاحة في الطائرة.

إيران برس- أميركا: وكشفت شركة "بوينغ" الأمریكية أمس الخميس عن مئات الرسائل الداخلية التي تثير تساؤلات جادة حول تطوير أجهزة المحاكاة وطائرة 737 ماکس التي أوقفت عن التحليق في شهر آذار/مارس 2019، وذلك بعد كارثتين جويتين أسفرتا عن مصرع المئات في إثيوبيا وإندونيسيا.

وفي رسائل متبادلة تعود لشهر نیسان/أبريل 2017، عبّر موظفان عن شكاويهما بشأن الطائرة "737 ماكس" فيما يخص المشكلات المتعلقة بحاسوب إدارة الملاحة في الطائرة.

وكتب موظف لم يذكر اسمه في إحدى هذه الرسائل يقول "هذه الطائرة مصممة من قبل مهرجين يشرف عليهم قرود".

وفي واحدة من الرسائل، تعود إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2015، كتب أحد موظفي بوینغ قائلًا إن المشرعين الأمريكيين كانوا على الأرجح يريدون تدريبًا على جهاز المحاكاة يقدّم نوعًا معينًا من التنبيهات لقمرة القيادة.

وكتب الموظف يقول "سنقوم بالضغط بشدة بشأن هذا الأمر، وسنحتاج على الأرجح إلى الدعم من أعلى المستويات عندما يحين وقت التفاوض النهائي".

يشار إلى أن قرار حظر سفر طائرات بوينغ 737 ماكس بدأ سريانه في آذار/مارس 2019، وذلك في أعقاب حادثة تحطم طائرة من هذا الطراز تابعة لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية، وأسفرت الحادثة عن مقتل 157 شخصًا، بالإضافة إلى تحطم طائرة تابعة لشركة "ليون إير" في إندونيسيا وأسفر عن مصرع 189 شخصًا، ليبلغ عدد القتلى في الحادثين 346 شخصًا.

وتمّ تحويل الرسائل إلى إدارة الطيران الفيدرالي والكونغرس في كانون الأول/ديسمبر 2019، حسبما ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية.

وقال رئيس لجنة النقل في مجلس النواب الأمريكي، بيتر ديفازيو، الذي كان يحقق بشأن طائرات "737 ماكس"، إن الرسائل "ترسم صورة مقلقة للغاية للحد الذي كانت بوينغ على استعداد على ما يبدو للذهاب إليه من أجل تجنب التدقيق من قبل المنظمين وطواقم الطيران والركاب، حتى عندما كان موظفوها يرددون الإنذارات داخليًا".

 

22

إقرأ المزيد 

موسوي: وفد كندي يزور طهران لمتابعة حادث سقوط الطائرة الأوكرانية

أول تصريح رسمي إيراني حول الطائرة الأوكرانية المحطمة

تابعوا حساب وكالة ايران برس علی تويتر

كلمات دليلية

تعليقات