Sep ١١, ٢٠١٩ ١٢:٢٣ Asia/Tehran [Updated: Sep ١٢, ٢٠١٩ ٠٨:٤٣ Asia/Tehran]

أكد مسؤول مكتب الرئيس الإيراني أن جون بولتون كان مرتزقاً لزمرة المنافقين وانهيار إيران كان أمنيته إلا أنه قد رحل وإيران مازالت صامدة.

إيران برس- إيران: قال محمود واعظي، اليوم الأربعاء إن جون بولتون اضطر إلى الاستقالة ما يدل على أنه حتى الحكومة الأمريكية المتشددة وصلت إلى هذه النتيجة بأنه قد ولى زمن التحريض للحرب وتهديد الآخرين وإذا كانت أمريكا بصدد التعامل مع العالم فعليها أن تضع حداً لهذا النهج.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها واعظي للصحفيين في طهران بعد اجتماع أعضاء مجلس الوزراء الإيراني وفي معرض تعليقه حول موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه طرد جون بولتون من منصبه كمستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي.

وأضاف واعظي بالقول إن جون بولتون كان شخصاً متشدداً وداعياً للحرب إلا أنه منذ توليه منصب استشارة الأمن القومي الأمريكي لم يحقق أياً من أهدافه، وسياساته فيما يتعلق بالجمهورية الإسلامية الإيرانية ودول مثل فنزويلا وكوبا وأفغانستان منيت بالفشل ولم يكن عدائه لإيران قابلاً للمقارنة مع أي دولة أخرى.

وصرح المسؤول الإيراني أنه عندما لم تكن لدى بولتون أية مسؤولية، كان مرتزقاً من قبل زمرة المنافقين وبعد توليه المسؤولية في البيت الأبيض كان يأخذ منها الاستشارة كما أن انهيار إيران كان أمنية بالنسبة له إلا أننا نرى أن إيران بفضل المقاومة الكبيرة مازالت صامدة.

وأضاف بالقول إنه يبدو أن العالم رحب برحيله إذ انخفضت أسعار النفط وهذا يدل على أن من كان من حماة الحرب ومتشدداً ليس الأن في الحكومة الأمريكية.

وحول أسباب إقالة بولتون من منصبه وهل يرتبط الموضوع بإيران، لفت قائلاً إنه حسب ما قال عنه ترامب، الكثير من مقترحاته كانت مرفوضة في الحكومة الأمريكية، وعلى هذا، فمسألة إيران ليست مطروحة وإنما الحكومة الأمريكية دخلت الأن حلبة الانتخابات ومن الضروري إصلاح بعض سياساتها الخاطئة وتوجيه رسائل إيجابية للشعب الأمريكي.

66

اقرأ المزيد

هكذا ترد إيران على إقالة جون بولتون

إيران: ما لم يتم إلغاء سياسة الإرهاب الاقتصادي فلا مجال للحوار مع أمريكا

 

كلمات دليلية

تعليقات